الحمل

الحَمْل هو معجزة الحياة، إنه لشيء مدهش عندما تكونين مستعدة له. الأمومة مسؤولية عظيمة تغير حياتكِ تمامًا؛ لذا لا يجب أخذ الخطوة إلا عندما تكونين مستعدةً تمام الاستعداد. اقرئي المعلومات والنقاط الواردة أدناه لتكتشفي أفضل طريقة لتحمي نفسكِ وتكوني على استعداد وعلمٍ بكل الجوانب.

 

    الاكتشاف

    • تعمل اختبارات الحَمْل عن طريق اكتشاف هرمونٍ في البول (hCG) اللذي يبدأ في الانتاج بعد ٦ ايام من الأخصاب.1
    • معظم اختبارات الحَمْل تعمل في اليوم الأول من عدم مجيء الدورة الشهرية.1
    • إجراء الاختبار قبل ذلك قد يؤدي إلى نتائج غير دقيقة.1
    • إذا كانت الدورة الشهرية لديكِ غير منتظمة، فيجب إجراء الاختبار بعد مرور ٣ أسابيع (٢١ يومًا) على المرة الأخيرة التي مارستِ فيها الجماع بدون حماية على الأقل. هناك دومًا احتماليةٌ بأن الاختبار الذي أجريته لم يكن دقيقًا؛ لذا تحققي من وجود حمل مرّة ثانية مع طبيبك.1
    Pregnancy Test

    التَّفاصيل

    هل أنا حامل؟

    تعمل اختبارات الحَمْل عن طريق الكشف عن وجود هرمونات في البول (hCG) تظهر فقط عندما تكونين حاملًا. تكون غالبية الاختبارات دقيقة في اليوم التَّالي لتأخُّر الدورة الشهرية، ولكن لأن الدورة الشهرية عند بعض السيدات غير منتظمة، فإنه من الحكمة إجراء الاختبار بعد ٣ أسابيع من ممارسة الجماع بدون حماية. يمكن عمل اختبار منع الحمل في اي وقت من اليوم ; ليس بالازم ان تكون في الصباح.1

    ماذا لو كانت النتيجة سلبية؟

    الاختبارات هذه الأيام دقيقة للغاية، لذلك فمن غير المحتمل أن تكوني حاملًا بعد ظهور نتيجة سلبية، ولكن إذا كان عدم مجيء الدورة الشهرية يُقلقُكِ تحدَّثي إلى طبيبك حول هذا الأمر. قد تتأخر الدورة الشهرية لأسباب أكثر من كون ذلك بسبب الحَمْل، مثل الإجهاد أو تغيير النظام الغذائي أو مشكلة صحية أخرى، لذا، تحدَّثي إلى طبيبك من باب الاحتياط.1

    كيف تمنعين الحمل

    • عليكِ زيارة طبيبك والتحدَّث إليه بشأن وسائل منع الحَمْل المناسبة التي يمكن الاعتماد عليها.2
    Pregnancy counselling doctor

    احمي نفسكِ

    سواء كانت هناك تجربة حملٍ وشيكة أو كنتِ ترغبين في أخذ احتياطات إضافية؛ فإن أفضل ما يُمكِنكِ فعله هو تثقيف نفسك. تعرَّفي على وسائل منع الحَمْل المتاحة و طريقة استخدامها الصحيحة.3 ابدئي بالموقع الإلكتروني، ولكن تأكدي من عدم اتخاذ أيَّة قرارات كبيرة دون التحدُّث إلى طبيبكِ.

     

      الاكتشاف

      • تعمل اختبارات الحَمْل عن طريق اكتشاف هرمونٍ في البول (hCG) اللذي يبدأ في الانتاج بعد ٦ ايام من الأخصاب.
      • معظم اختبارات الحَمْل تعمل في اليوم الأول من عدم مجيء الدورة الشهرية
      • إجراء الاختبار قبل ذلك قد يؤدي إلى نتائج غير دقيقة
      • إذا كانت الدورة الشهرية لديكِ غير منتظمة، فيجب إجراء الاختبار بعد مرور ٣ أسابيع (٢١ يومًا) على المرة الأخيرة التي مارستِ فيها الجماع بدون حماية على الأقل. هناك دومًا احتماليةٌ بأن الاختبار الذي أجريته لم يكن دقيقًا؛ لذا تحققي من وجود حمل مرّة ثانية مع طبيبك
      Pregnancy Test

      التَّفاصيل

      هل أنا حامل؟

      تعمل اختبارات الحَمْل عن طريق الكشف عن وجود هرمونات في البول (hCG) تظهر فقط عندما تكونين حاملًا. تكون غالبية الاختبارات دقيقة في اليوم التَّالي لتأخُّر الدورة الشهرية، ولكن لأن الدورة الشهرية عند بعض السيدات غير منتظمة، فإنه من الحكمة إجراء الاختبار بعد ٣ أسابيع من ممارسة الجماع بدون حماية. يمكن عمل اختبار منع الحمل في اي وقت من اليوم ; ليس بالازم ان تكون في الصباح.

      ماذا لو كانت النتيجة سلبية؟

      الاختبارات هذه الأيام دقيقة للغاية، لذلك فمن غير المحتمل أن تكوني حاملًا بعد ظهور نتيجة سلبية، ولكن إذا كان عدم مجيء الدورة الشهرية يُقلقُكِ تحدَّثي إلى طبيبك حول هذا الأمر. قد تتأخر الدورة الشهرية لأسباب أكثر من كون ذلك بسبب الحَمْل، مثل الإجهاد أو تغيير النظام الغذائي أو مشكلة صحية أخرى، لذا، تحدَّثي إلى طبيبك من باب الاحتياط.

      Pregnancy Test

      لم أكن أقصد أن أحمل

      • لكل سيدة رد فعل مختلف تجاه خبر الحمل، ولكن مهما كان الأمر، لا داعي للذعر!
      • إن تحديد ما عليكِ فعله بعد ذلك هو قرار هائل ويجب ألا تتخذيه وحدكِ، فعليكِ التحدُّث إلى زوجكِ وأصدقائكِ وعائلتكِ وطبيبك.

      WHAT TO DO NEXT?

      You’re pregnant. Now this news will either make you delighted and excited for the future, or terrified of it, but don’t be, you have a few options open to you. You can choose to:

      • continue with the pregnancy and keep the baby
      • end the pregnancy by having an abortion
      • continue with the pregnancy and have the baby adopted

      It is important to take time to make the decision that’s right for you, but it’s also important not to delay making your decision. Don’t let anyone else pressure you into doing something you don’t want to do. The decision is yours. Stay calm, speak to your healthcare provider, your partner, family, and friends and make sure the decision you make is what you really want. Your healthcare provider is there for you at every stage of every decision so whatever you choose, stay informed, stay healthy and stay safe.

      Keeping the Baby

      If you decide to continue with the pregnancy you need to start your antenatal care (care during pregnancy), whether you are planning to keep the baby or to have it adopted. As part of your antenatal care, the healthcare provider will talk to you about: healthy eating and exercise, taking folic acid, stopping smoking, cutting out on alcohol, stopping recreational drug use, whether any medicines you are taking are unsafe during pregnancy, getting advice and tests for sexually transmitted infections.

      You may be worried that you won’t be able to cope with looking after a baby. Your partner, family and friends can be a great support, and enable you to have some time to yourself. Your healthcare provider can offer advice and support, and put you in touch with local groups where you can meet other new mums and get the support you need.

      Abortion

      Legal abortion is a safe way of ending a pregnancy. This is a decision you may make because you do not want to be pregnant and have a baby at this time. However, requirements for an abortion to be legal, differ from country to country. Therefore, if you think about an abortion, contact your healthcare provider as soon as possible in order to not miss any deadlines. In many countries the deadline is until around the first 12 weeks of pregnancy, afterwards only upon a medical indication.

      Any woman who has an abortion, whatever age she is, has a right for that information to remain confidential. This means that information cannot be shared with anyone else without your agreement. If you have any worries about confidentiality discuss this with the healthcare provider you speak to about your abortion. It is important not to delay making your decision.
      In-clinic procedures are safer and easier the earlier it is done in pregnancy. The majority of abortions are carried out before 13 weeks of pregnancy, and most others are carried out before the 20th week. Having an abortion will not usually affect your chances of becoming pregnant and having normal pregnancies in future. The risk of problems occurring during an abortion is low, but there are risks with any medical procedure and there are more likely to be problems if an abortion is carried out unsafely or later in a pregnancy. In rare cases, serious complications may be fatal and harm your body emotionally and physically e.g. metal depression, damage to the cervix, womb or other organs, or excessive bleeding.
      A woman can experience many different feelings after an abortion. Some women feel sad and upset immediately after an abortion but the majority don’t experience long-term psychological problems. However, make sure that you talk to your healthcare provider about effective forms of contraception which can protect you before pregnancy proactively and are less harmful.

      Adoption

      Adoption could be a choice for you if you do not want to bring up the baby yourself but you do not want an abortion. Adoption is a way of giving the baby new parents who will bring them up as their own. You will continue with the pregnancy and give birth, but you won’t look after the baby, and you won’t have legal rights or responsibilities regarding the child once the adoption is complete. Adoption is a formal process organized by adoption agencies and local authorities, and made legal by the courts. Once an adoption is made legal the decision is final and cannot be reversed.

      كيف تمنعين الحمل

      • عليكِ زيارة طبيبك والتحدَّث إليه بشأن وسائل منع الحَمْل المناسبة التي يمكن الاعتماد عليها.
      Pregnancy counselling doctor

      احمي نفسكِ

      سواء كانت هناك تجربة حملٍ وشيكة أو كنتِ ترغبين في أخذ احتياطات إضافية؛ فإن أفضل ما يُمكِنكِ فعله هو تثقيف نفسك. تعرَّفي على وسائل منع الحَمْل المتاحة و طريقة استخدامها الصحيحة.ابدئي بالموقع الإلكتروني، ولكن تأكدي من عدم اتخاذ أيَّة قرارات كبيرة دون التحدُّث إلى طبيبكِ.

      الأسئلة الشائعة

        تُعَد وسائل منع الحَمْل الهرمونية خيارًا جيدًا أثناء الرضاعة الطبيعية، ولكن ليست كلها مناسبة: يجب عدم استخدام المُنتَجات التي تحتوي على هرمون الإستروجين إذ قد يؤثر هذا الهرمون على إفراز الحليب. أما البروجستين فيُعَد خيارًا مناسبًا - خاصةً الموجود في الوسائل ذات التَّأثيرات "الموضعية" مثل اللولب الهرموني. لا تتأثر كمية حليب الأم ولا تكوينُه. خيارات منع الحَمْل الأخرى بالنسبة للسيدات المرضعات: الحَقْن كل ثلاثة أشهر وحبوب منع الحَمْل التي تحتوي على البروجستين فقط وموانع الحَمْل الهرمونية المغروسة. استشيري طبيبكِ أو مُقَدِّم الرّعاية الصحية لمزيد من المعلومات.4

        أولى إشارات الحَمْل عادةً هي ألا تأتيكِ الدورة الشهرية، إلا أن السيدات ممن لديهن دورة شهرية غير منتظمة لن يُفسرن الأمر على أنه علامة على الحمل. خلال هذا الوقت، تُعاني العديد من السيدات من الحاجة إلى التَّبَوُّل بشكل متكرر والتعب الشديد والغثيان و/أو القيء وزيادة بالألم عند الضغط على الثدي. يُمكِن لجميع هذه الأعراض أن تكون ظواهر طبيعية.5

        اذا لاحظتي هذه الاعراض فعليك استشارة طبيبك .

        آلام أو تقلصات المعدة (البطن) شائعة أثناء الحمل. لا داعي للقلق ، لكن يمكن أن تكون أحيانًا علامة على شيء أكثر خطورة يجب التحقق منه. ربما لا داعي للقلق بشأن ما إذا كان الألم خفيفًا ويختفي عند تغيير وضعيتك أو الاستراحة. لكن إذا كنت تعانين من آلام في المعدة وكنت قلقة ، فاتصلي بطبيبك أو مستشفى الولادة.6

        قد تكون آلام المعدة خفيفة أو حادة ، ناتجة عن:6

        • ألم الأربطة (يُطلق عليه غالبًا "آلام النمو" حيث تتمدد الأربطة لدعم النتوء المتنامي)
        • يمكن أن تشعر بتقلص حاد في جانب واحد من أسفل بطنك
        • الإمساك - وهو أمر شائع في الحمل
        • الإنتفاخات

        علامات التمدد هي خطوط نحيلة تشبه الشرائط قد تظهر على سطح الجلد. قد تكون وردية أو حمراء أو أرجوانية أو بنية، حسب لون بشرتكِ. وتشيع أثناء الحَمْل، فتظهر لدى ٨ من بين كل ١٠ سيدات حوامل تقريبًا. تزعم المنشورات الدعائية لبعض الكريمات أنها تزيل علامات التمدد بمجرد ظهورها، لكن لا يوجد دليل موثوق به على فعاليتها. هناك أيضًا أدلة محدودة بخصوص ما إذا كانت الزيوت أو الكريمات تساعد في منع ظهور علامات التمدد من البداية أم لا.7

        رجوع الرحم بعد الولادة إلى حالته قبل الحَمْل يُسمى بالانكماش. تبدأ هذه العملية فور إخراج المشيمة مع انقباض عضلات الرحم الملساء. يجب ألا يكون الرحم ملموسا من البطن بعد أسبوعين ويجب أن يعود إلى موضعه قبل الحَمْل بمرور ٦ أسابيع بعد الولادة.8

        الإرهاق أثناء المراحل الأولى من الحَمْل هو أمر طبيعي جدًّا. يصاحب الحمل تغيُّرات عديدة تظهر في شكل إرهاق وزيادة في الحاجة إلى النوم. يساهم كلٌ من الآتي في الشعور بالإرهاق: انخفاض ضغط الدَّم وانخفاض مستويات السُّكَّر في الدَّم والتَّغيُّرات الهرمونية الناتجة عن التأثيرات المُنَوّمة لهرمون البروجسترون والتَّغيُّرات بعملية الأيض وفقر الدَّم الفسيولوجي المُصاحِب للحَمْل.5

        لا يزال هناك اعتقاد خاطئ واسع الانتشار بأن المرأة لا يُمكن أن تحمل أثناء الرضاعة الطبيعية (رُزق العديد من الأطفال بأخٍ صغير أو أختٍ صغيرة بسبب هذا الاعتقاد). الرضاعة الطبيعية لها تأثير مُثَبِّط على الخصوبة/ التَّبويض بالفعل. ولكن لا تستطيع الأم المرضعة أن تعلم على وجه اليقين ما إذا كان قد حدث تبويض أم لا إلا عندما تأتيها دورتها الشهرية الأولى.9

        وبمجرد البدء بإعطاء الطفل أطعمة صلبة (عندما تبدئين في إعطاء طفلكِ أطعمة أخرى بالإضافة إلى الحليب)، ترتفع احتمالية أن يبدأ التَّبويض مرة أخرى وتعود الخصوبة. إذا كنتِ لا ترغبين في المخاطرة، فيجب عليكِ استخدام وسائل منع الحَمْل أثناء الرضاعة الطبيعية أيضًا. سيخبركِ طبيب أمراض النساء بوسائل منع الحَمْل المناسبة لكِ.9

        بالتَّأكيد يُمكِنكِ ذلك. يجب ألا تخضعي لتركيب اللولب الهرموني إذا كنتِ تحاولين الحَمْل.10

        حبوب مَنْع الحَمْل لا تؤثر على الوزن بشكلٍ ملحوظ على المدى الطويل. تحدث تغيُّرات طفيفة في الوزن بعد بدء تناوُل حبوب منع الحَمْل لدى بعض السيدات، ولكن لم يَثبُت ذلك في الدراسات السريرية التي تبحث في تأثيرها على الوزن على المدى الطويل. قد يكون لديك المزيد من السوائل ، مما قد يجعلك تشعر كما لولقد زاد وزنك. هرمون الاستروجين في حبوب منع الحمل تؤثر الحبوب على الخلايا الدهنية ، مما يجعلها أكبر حجمًا ولكن ليس أكثر عددًا.11

        قد تمنع الرضاعة الطبيعية الحَمْل لمدة تصل إلى ستة أشهر إذا لم تبدأ الدورة الشهرية مرةً أخرى وإذا كنتِ تُرضعين طفلك طبيعيًّا فقط وبشكلٍ متكررٍ طوال اليوم. لكن لا يجعل ذلك الحَمْل مستحيلًا، وبمجرد عدم استيفاء أيٍّ من هذه الشروط، يُمكِنكِ الحَمْل مرة أخرى.9

        لا ، لم تتأثر الخصوبة بعد التوقف عن استخدام موانع الحمل.12

        يُعَد اللولب النحاسي وسيلة منع حَمْل فعَّالة. فهو يحمي من حدوث حَمْل لمدة ٥ أو ١٠ سنوات. سيعلمكِ طبيبك الذي يركب لكِ اللولب النحاسي كيف تستشعرين هذه الخيوط وتتحققين من أنه لم يزل في موضعه. في حالات نادرة، يُمكِن أن يُحدِث اللولب النحاسي ثقبًا في الرحم عند وضعه.11

        لا ترتبط المتعة الجنسية بطريقة عمل الجهاز التناسلي مطلقًا. قد تحملين إذا مارستِ الجماع بدون استخدام موانع، سواء استمتعتِ به أم لا.9

        يجب طمأنة السيدات اللاتي استخدمن موانع الحَمْل الفموية لمدة أربع سنوات أو أكثر لأننا لم نعثر على أي دليل يشير إلى أن استخدام موانع الحَمْل الفموية على المدى الطويل يؤثر بشكل ضار في القدرة على الحَمْل.13

        لا تستخدمي الواقي أكثر من مرةٍ واحدةٍ أبدًا. يزيد ذلك من احتمالية حدوث الحَمْل ونقل الأمراض المنقولة جنسيًّا.14

        لا توجد وسيلة منع حَمْل فعَّالة بنسبة ١٠٠٪. إلا أنها تحقق أقصى قدر من الفعَّالية عند تناوُلها في أسرع وقت ممكن بعد ممارسة الجماع، يجب عليك تناولها في خلال ٧٢ ساعة.15

        لا يوجد أي سبب لأخذ استراحة من حبوب منع الحَمْل إذا كنتِ تتحملينها بشكلٍ جيدٍ.16 السبب الوحيد لأخذ استراحة من حبوب منع الحَمْل هو رغبتكِ في الحَمْل. بخلاف ذلك، يُمكِنكِ الاستمرار في تناوُل حبوب منع الحَمْل طالما رغبتِ.13

        المراجع:

        1- The National Health Service (NHS). Doing a pregnancy test. Available at: https://www.nhs.uk/conditions/pregnancy-and-baby/pregnancy-test/ . accessed 18 Jun 2020.

        2- Queens Land Health. 9 types of contraception you can use to prevent pregnancy. Available at: https://www.health.qld.gov.au/news-events/news/types-contraceptionwomen-condoms-pill-iud-ring-implant-injection-diaphragm. Last accessed 18 Jun 2020.

        3- Planned parenthood. What's the Best Kind of Birth Control for You? Available at: https://www.plannedparenthood.org/learn/teens/preventing-pregnancy-stds/whats-best-kind-birth-control#:~:text=The%20kinds%20of%20birth%20control,if%20you%20use%20them%20perfectly. accessed 18 Jun 2020.

        4- Planned parenthood. What are the Best Birth Control Options While Breastfeeding? Available at: https://www.plannedparenthood.org/learn/birth-control/breastfeeding/whats-best-birth-control-option-while-breastfeeding . accessed 18 Jun 2020.

        5- The National Health Service (NHS). Signs and symptoms of pregnancy. Available at: https://www.nhs.uk/conditions/pregnancy-and-baby/signs-and-symptoms-pregnancy/ . accessed 18 Jun 2020.

        6- The National Health Service (NHS). Stomach pain in pregnancy. Available at: https://www.nhs.uk/conditions/pregnancy-and-baby/stomach-pain-abdominal-cramp-pregnant/ . accessed 18 Jun 2020.

        7- The National Health Service (NHS). Stretch marks in pregnancy. Available at: https://www.nhs.uk/conditions/pregnancy-and-baby/stretch-marks-pregnant/ . accessed 18 Jun 2020.

        8- Perry S, Hockenberry M, Lowdermilk D, Wilson D. Maternal child nursing care. 5th ed. 2014. Available at: https://www.elsevier.com/books/maternal-child-nursing-care/perry/978-0-323-09610-2 . accessed 18 Jun 2020.

        9- Cleveland Clinic. Contraception Myths. Available at: https://my.clevelandclinic.org/health/articles/9137-contraception-myths . accessed 18 Jun 2020.

        10- The National Health Service (NHS). Intrauterine device (IUD). Available at: https://www.nhs.uk/conditions/contraception/iud-coil/ . accessed 18 Jun 2020.

        11- Mayo Clinic. Birth control pill FAQ: Benefits, risks and choices. Available at: https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/birth-control/in-depth/birth-control-pill/art-20045136 . accessed 18 Jun 2020.

        12- Girum T, Wasie A. Return of fertility after discontinuation of contraception: a systematic review and meta-analysis. Contraception and reproductive medicine. 2018 Dec 1;3(1):9.

        13- Boston University school of public Health. Long-term Oral Contraceptive Use Doesn’t Hurt Fertility, Study Finds. Available at: https://www.bu.edu/sph/2013/04/04/long-term-oral-contraceptive-use-doesnt-hurt-fertility-studyfinds. Last accessed 18 Jun 2020.

        14- Mayo Clinic. Male condoms. Available at: https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/condoms/about/pac-20385063 . accessed 18 Jun 2020.

        15- The National Health Service (NHS). How effective is emergency contraception? Available at: https://www.nhs.uk/conditions/contraception/how-effective-emergency-contraception/ . accessed 18 Jun 2020.

        16- Planned parenthood. How to Use Birth Control Pills | Follow Easy Instructions. Available at: https://www.plannedparenthood.org/learn/birth-control/birth-control-pill/how-do-i-use-the-birth-control-pill. Last accessed 18 Jun 2020.

        Your HCP

        Your HCP

        Your healthcare provider knows the subject better than anyone; get the right answers for you

        Your Parents

        Your Parents

        They know you better than anyone, and they’ve been through it too

        Your Partner

        Your Partner

        You’re in this together, and not just in the bedroom, be honest

        PP-PF-WHC-IQ-0007-1

        بدعم من

        اتحاد شركاء دوليين مهتمين بالصحة الجنسية والإنجابية